الجمعة، 26 سبتمبر، 2014

قائمة الدول العشر الأكثر بدانة فى العالم

قائمة بالدول العشر الأكثر بدانة على مستوى العالم


مصر في المرتبة الثالثة والسعودية الثانية والكويت الأولى فى قائمة الدول العشر الأكثر بدانة فى العالم.

ازدادت مشكلة السمنة بشكل كبير نتيجة لتغير طبيعة السلوك الانسانى بسبب ظهور التكنولوجيا الحديثة مما أدى الى قلة النشاط البدنى. وحينما تعانى بعض الدول من البدانة الفرطة، فان دول أخرى لا تعانى من هذه المشكلة على الاطلاق: فاليابان مثلا يعانى فيها 4.5% من سكانها من السمنة وذلك لطبيعة المجتمع اليابانى. والسمنة لها تأثيرات سيئة جد على صحة الانسان، فالانسان المصاب بالتخمة يعيش فى المتوسط اقل ب5-7 سنوات عن الشخص الذى لها جسم رياضى.
وفيما يلى قائمة بالدول العشر الأكثر بدانة:


10- ترينداد وتوباجوا (30% يعانون من السمنة)
واترفعت السمنة بين الأطفال بصورة كبيرة خلال الأعوام القليلة الماضية والتى تتوافق مع ارتفاع حجم عمل سلاسل مطاعم الوجبات السريعة فى هذا الجزء من العالم. وتتكلف هذه الدولة الصغيرة ما يربوا على ال 5مليار دولار فى معالجة المشاكل الصحية الناتجة عن البدانة.

9- فينزويلا (30.8% يعانون من السمنة)
وازدادت معدلات السمنة فى هذه الدولة بشكل كبير جدا مؤخرا مما أدى الى انتشار أمراض السكر والتوترالعصبى.

8- الولايات المتحدة الامريكية (31.8% يعانون من السمنة)
تعد الولايات المتحدة الامريكية الدولة الوحيدة ضمن الدول الغربية والتى يعانى واحد من كل ثلاثة من مواطنيها من السمنة.

7- المكسيك (32.8% يعانون من السمنة)
بدأت مشكلة الوزن فى المكسيك خلال الثمانيات من القرن الماضى عندما انتزعت صناعة الغذاء الجاهز مكان الغذاء التقليدى الغير مطهى مثل الحبوب والخضروات والفاكهة. وقد أدى هذا الى ان سبعة من كل عشرة مكسيكيين يعانون من زيادة الوزن، منهم ثلاثة مصابون بسمنة مرضية. وقد أخذ البرلمان المكسيكى خطوات جادة وحازمة للتغلب على هذه المشكلة المتفاقة عن طريق زيادة الضرائب على الاغذية المعلبة والاكلات السريعة واعتبارها فى نفس شريحة الخمور والسجائر.

6- جنوب أفريقا (33.5% يعانون من السمنة)
تحول الحياة فى جنوب أفريقا الى نمط الحياة الغربية جعلها الدولة الأفريقية الوحيدة الواقعة جنوب الصحراء الأفريقية والتى يعانى مواطنوها من مشكلة كبيرة فى السمنة. ويعتقد ان الأمراض المرتبطة بالسمنة ستزداد خلال العقدين القادمين.

5- الأمارات العربية المتحدة (33.7% يعانون من السمنة)
كى تتغلب هذه الدولة الغنية على مشكلة السمنة، قامت مدينة دبى بتقديم حوافز للسكان الذين يفقدون جزء من وزنهم: وكانت الجائزة هى 2 جرام ذهب لكل 2كيلوجرام فقدان فى الوزن. وقد أدت هذه المشكلة الكبيرة الى ان تكون الأمارات هى أعلى ثانى دولة فى العالم فى الأصابة بالسكر. ولتقليل هذه المشكلة قامت حكومة الأمارات بمنع تقديم المشروبات الغازية كبيرة الحجم فى مطاعمها.
4- الأردن (34.3% يعانون من السمنة)
أظهرت دراسة تابعة لجامعة الأردن فى عام 2010 ان السمنة بين النساء الأردنيات البالغات وصلت لنسبة 60%، والتى تعد ضعف النسبة عند الرجال، مما يظهر ان النظام الاجتماعى الأردنى له تأثير واضح على سمنة الجنسين. فحوالى 82% من النساء الاردنيات ما بين 15-29 عام لا يعملون ومعظمهم يفتقد اى وسائل للنشاط البدنى.

3- جمهورية مصر العربية (34.6% يعانون من السمنة)
العوامل الأجتماعية من ضمن الأسباب التى أدت الى زيادة مستويات التخمة بين الشعب المصرى. فعلى سبيل المثال يوجد تقدير للمراة السمينة عند كثير من الرجال النساء المصريين على حد سواء. كما ساهمت حملات الدعاية الجبارة التى تقوم بها سلاسل مطاعم الوجبات السريعة والمشروبات الغازية فى تغير ثقافة كثير من الأجيال الجديدة عن الطعام فى مصر، فعلى سبيل المثال 10% من الشعب المصري يشرب خمسة زجاجات على الاقل من المشروب الغازى يوميا، كما انه لا يوجد اى حملات من الحكومة المصرية او منظمات المجتمع المدنى ضد الوجبات السريعة. وقد توقع التقرير المقدم من منظمة يورومونيتور الدولية ان 53% من النساء المصريات فوق ال 15 عام سيصابون بالسمنة بحلول عام 2020.

2- المملكة العربية السعودية (35.2% يعانون من السمنة)
النظام الاجتماعى السعودى لا يشجع النساء على ممارسة الأنشطة البدنية على العموم، وقد أدى ذلك الى أصابة 37% من نساء المملكة بأمراض ناتجة عن أصابتهم بالسمنة. وتعتبر السمنة فى المملكة السععودية أمر مزعج جدا، ف 72% من السعوديين فوق ال 40 عام مصابون بالسمنة المرضية، والتى ستؤدى الى مصاعب صحية كبيرة فى الأعوام القليلة القادمة.

1- الكويت (42.8% يعانون من السمنة)
غزت سلاسل مطاعم الأكل السريع الأمريكية دولة الكويت مع دخول القوات الأمريكية الاراضى الكويتية بعد الغزو العراقى للكويت. فمعظم المواطنون الكويتيين لا يدركون أهمية المحتوى الغذائى او اهمية الوجبات المطهوة ذات الفائدة الصحية والعناصر الغذائية المتكاملة.


المقال مترجم ومنقول من مجلة 

The Richest 

الأمريكية

بإمكانكم الضغط هنا لمشاركة الموضوع مع الأصدقاء في مختلف شبكات التواصل الاجتماعي


المشاركات الشائعة