الأحد، 28 سبتمبر، 2014

طرائف الحجاج بن يوسف الثقفي ( الحجاج و المجنون )

حُكِي أن الحجاج خرج يوما متنزها، فلما فرغ من نزهته صرف عنه أصحابه وانفرد بنفسه، فإذا هو بشيخ من بني عجل،
 
فقال له: من أين أيها الشيخ
قال الرجل: من هذه القرية.
 
قال الحجاج: كيف ترون عمالكم
قال
الرجل: شر عمال؛ يظلمون الناس، ويستحلون أموالهم.
 
قال الحجاج: فكيف قولك في الحجاج
قال
الرجل: ذاك، ما ولى العراق شر منه، قبحه الله، وقبح من استعمله
 
قال الحجاج: أتعرف من أنا
قال
الرجل: لا
 قال: أنا الحجاج
 
قال الرجل: جُعلت فداك أو تعرف من أنا؟
 قال
الحجاج: لا.
 
قال الرجل: فلان بن فلان، مجنون بني عجل، أصرع  في كل يوم مرتين.
 فضحك الحجاج منه، وأمر له بصِلة

بإمكانكم الضغط هنا لمشاركة الموضوع مع الأصدقاء في مختلف شبكات التواصل الاجتماعي

المشاركات الشائعة