الاثنين، 5 مايو، 2014

كارثة إنسانية بمستشفى قصر العينى القديم.. عصابة لسرقة الأطفال حديثى الولادة.. والنيابة تبدأ التحقيق

كارثة إنسانية بمستشفى قصر العينى القديم.. عصابة لسرقة الأطفال حديثى الولادة.. والنيابة تبدأ التحقيق.. والد أحد الأطفال: سألت طبيبا عن ابنى فأخبرنى أن عامل النظافة ألقاه بسلة القمامة عن طريق الخطأ


القصر العيني القديم

نقلا عن اليوم السابع
كتب أحمد إسماعيل
" مابتجيش غير على الغلبان ".. كارثة إنسانية جديدة تخرج من نطاق الإهمال الطبى إلى الاتجار بالبشر، تدور داخل أكبر مستشفى لتلقى حالات المواطنين البسطاء. تشكيل شيطانى يقوم بخطف الأطفال حديثى الولادة من داخل المستشفى تحت سمع وبصر الجميع، والمستشفى لا يحرك ساكنا، والنيابة تبدأ التحقيقات وتستدعى مدير مستشفى قصر العينى القديم وطاقم التمريض والأطباء المسئولين عن وحدة الولادة بالمستشفى.

وقررت نيابة مصر القديمة برئاسة المستشار تامر العربى، استدعاء مدير مستشفى قصر العينى وأخصائى الحضانات التابعة لها لسماع أقوالهما فى البلاغ رقم 2854 لسنة 2014 لاتهامهما بالإهمال والتقصير والتسبب فى اختفاء طفل حديث الولادة من داخل الحضانة.

كشفت تحقيقات محمود مصطفى مدير النيابة عن قيام أحد المواطنين بتقديم بلاغ ضد إدارة مستشفى قصر العينى يتهمهم بالتسبب فى اختفاء طفله، وذلك بعد إجراء عملية ولادة لزوجته وأنجبت توأمين ولد وبنت، توفيت البنت عقب الولادة، وتم وضع جثمانها فى ثلاجة المستشفى والطفل الآخر تم وضعه بحجرة العناية المركزة لسوء حالته، وعندما توجه إلى الحضانة لرؤية الولد لم يجده وأخبروه فى المستشفى أنه توفى، وعندما سأل عن جثة الطفل أخبروه أن عامل النظافة ألقاه فى القمامة عن طريق الخطأ، ولم يجد جثة الطفل حتى الآن.

كما باشر طارق بهجت وكيل نيابة مصر القديمة، التحقيق مع مدير مستشفى قصر العينى ومشرفة الممرضات بالمستشفى فى واقعة أخرى وهى قيام ممرضة بخطف طفل إحدى المواطنات.

وكشفت تحقيقات النيابة، عن قيام فتاة بانتحال صفة ممرضة بمستشفى أبو الريش للأطفال، وأنها مرسلة للاطمئنان على الأطفال من مرض "الصفرة"، ومع قربها من أحد الأطفال حديثى الولادة طلبت من إحدى الممرضات المتواجدات بالحضانات مرافقتها لفحصه والكشف عليه،وعقب دخولها إلى مستشفى أبو الريش للأطفال قامت بمغافلة الممرضة واستولت على الطفل وخرجت من مدخل آخر بالمستشفى، حتى اختفت، وعقب قيام الممرضة بمحاولة البحث عنها لم تتوصل إلى شىء.


بإمكانكم الضغط  هنا لمشاركة الموضوع مع الأصدقاء في مختلف شبكات التواصل الاجتماعي

المشاركات الشائعة